في عصر العمل عن بعد و بيت المكاتب، الكرسي الذي تقضي فيه ساعات طويلة ليس بالأمر التافه. يمكن أن يؤثر بشكل كبير على راحتك وصحتك وإنتاجيتك. تهدف هذه المقالة إلى إزالة الضباب ومساعدتك على اتخاذ قرار مستنير بين كرسي الألعاب و كرسى مكتب.

فهم الأساسيات: كرسي الألعاب مقابل كرسي المكتب

سواء كنت لاعبًا متحمسًا أو موظفًا في المكتب (أو كليهما)، فإن فهم الاختلافات الأساسية بين كراسي الألعاب وكراسي المكتب هو نقطة انطلاق قوية.

كرسي الألعاب مقابل كرسي مريح
زأمأنانز جحأأناص الخامسس هصزسنسمأناج جحأأناص

كرسي المكتب: مصمم لبيئة العمل

غالبًا ما يؤكد كرسي المكتب القياسي على التصميم المريح. تتضمن بيئة العمل تصميم منتجات تناسب جسم الإنسان وحركاته بشكل أفضل، مما يقلل من الانزعاج ويعزز الإنتاجية خلال ساعات العمل الطويلة. تتميز أفضل كراسي المكتب بمساند للأذرع قابلة للتعديل، ودعم أسفل الظهر/الظهر، وقاعدة دوارة. تسمح ميزة تعديل الارتفاع بالتخصيص وفقًا لطول المستخدم، مما يضمن التوافق الأمثل مع مساحة العمل الخاصة بك.

كرسي الألعاب: مستوحى من مقاعد سيارات السباق

تستعير كراسي الألعاب جماليات مقاعد سيارات السباق، مما يوفر مظهرًا رياضيًا أكثر. إلى جانب الأناقة، يجب أن توفر كراسي الألعاب الراحة أثناء جلسات اللعب الممتدة. يمكن أيضًا أن تكون مجهزة بمسند ظهر مرتفع لدعم الرأس والرقبة وميزات إمالة قابلة للتعديل. حتى أن بعضها يتمتع بميزات فريدة للغاية مثل تقنية Bluetooth المدمجة في مسند الرأس.

مقارنة التصميم: كرسي الألعاب مقابل كرسي المكتب

عندما يتعلق الأمر بالكراسي، فإن التصميم لا يقتصر فقط على الجماليات. يتعلق الأمر أيضًا بكيفية دعم شكل الكرسي ومميزاته أثناء الاستخدام.

الظهر المرتفع مقابل الظهر القياسي: كيف يؤثر ذلك عليك؟

أحد الاختلافات الواضحة بين نوعي الكراسي هو ارتفاع مسند الظهر. تتميز كراسي الألعاب عادةً بتصميم مرتفع الظهر، مشابه لتلك الموجودة في السيارات الرياضية الحديثة. هذا التصميم، المستوحى من مقاعد سيارات السباق، يدعم العمود الفقري بأكمله، وصولاً إلى الرقبة والرأس. من ناحية أخرى، توجد كراسي المكتب بشكل شائع بظهر قياسي، يدعم أسفل الظهر إلى الجزء العلوي من الظهر، مع مساند رأس إضافية قابلة للتعديل لتقليل إجهاد الرقبة.

كراسي الألعاب ذات نمط السباق مقابل كراسي المكتب المريحة: أيهما يوفر دعمًا أفضل؟

غالبًا ما تتميز كراسي الألعاب المصممة على طراز السباق بمقاعد دلو تعانق جسم المستخدم. يحافظ هذا التصميم على راحة اللاعبين أثناء جلسات اللعب المكثفة. تؤكد كراسي المكتب المريحة على التصميم الذي يوفر دعمًا قطنيًا قابلاً للتعديل ويعزز الوضع المحايد لمنع آلام الظهر وتعزيز الراحة أثناء فترات الجلوس الطويلة.

المسائل المادية: كرسي الألعاب مقابل كرسي المكتب

المواد المستخدمة في الكرسي لا تحدد شكله وملمسه فحسب، بل تلعب أيضًا دورًا مهمًا في متانته ومستوى راحته.

كراسي الألعاب: الفينيل أو القماش أو الجلد الطبيعي

غالبًا ما تستخدم كراسي الألعاب مواد مثل الفينيل أو القماش أو الجلد الطبيعي. تساهم هذه المواد في المظهر الجمالي والراحة للكرسي. ومع ذلك، فإنها قد تحتاج إلى المزيد من الصيانة للحفاظ على مظهرها مع مرور الوقت. غالبًا ما يشار إلى هذه المواد على أنها "لزجة" لأنها يمكن أن تلتصق وتسحب الجلد المكشوف.

كراسي المكتب: شبكية أو نايلون أو قماش

تميل كراسي المكتب إلى استخدام مواد أكثر تحفظًا مثل الشبك أو النايلون أو القماش. توفر هذه المواد الشبكية المسامية مزيدًا من التهوية والتبريد للطرف السفلي، مما يحافظ على برودة المستخدم خلال ساعات الجلوس الطويلة.

كراسي الألعاب: ليس فقط للاعبين

على الرغم من أن كراسي الألعاب مصممة مع وضع اللاعبين في الاعتبار، إلا أنها يمكن أن تكون أيضًا خيارًا قابلاً للتطبيق لغير اللاعبين. في بيئة المكتب المنزلي، يمكن لكراسي الألعاب إضافة لمسة شخصية بتصميماتها وألوانها الفريدة. توفر ظهورهم العالية وميزاتهم القابلة للتعديل الراحة أثناء فترات طويلة من العمل المركّز حيث يظل الشخص في نفس الوضع لساعات متواصلة.

لماذا تختار كرسي مكتب للعمل؟

على الرغم من أن كراسي الألعاب تتمتع بمزاياها، إلا أن هناك عدة أسباب تجعل كرسي المكتب المناسب أكثر ملاءمة لبيئة عملك القياسية.

التركيز على بيئة العمل لساعات العمل الطويلة

تم تصميم كراسي المكتب عالية الجودة بمبادئ مريحة في المقدمة، بهدف تقليل الانزعاج وخطر مشاكل العضلات والعظام المرتبطة بالجلوس لفترات طويلة.

ظهور محترفين

غالبًا ما تتمتع كراسي المكتب بجمالية أكثر احترافية ودقة مقارنة بالمظهر الرياضي الأكثر ذكورية لكراسي الألعاب. إذا كنت تجري اجتماعات فيديو من مساحة العمل الخاصة بك أو في بيئة مكتبية تقليدية، فقد يناسب كرسي المكتب البيئة المهنية بشكل أفضل.

أفضل ما في العالمين: الكرسي المريح

يبقى اختيار أفضل كرسي لاستخدامك اليومي بمثابة تفضيل شخصي، ولكن يمكنك الجمع بين أفضل ما في العالمين مع الكرسي المريح الأفضل في فئته. مع ثماني نقاط تعديل ومقاعد داعمة عالية الكثافة، يمكن للاعبين والعاملين في المكاتب الجلوس لمدة ثماني ساعات أو أكثر بشكل مريح. الشبكة ذات الطبقات المزدوجة قابلة للتنفس ومتينة. هذا الكرسي قوي بما يكفي ليتم تصنيفه للاستخدام التجاري ولكنه يبدو متساويًا في المنزل.

Author

مع أكثر من عقد من الخبرة، أتعمق في تعقيدات التصميم المريح لإخراج الكراسي التي ترفع مساحة العمل لديك ورفاهيتك. تم تصميم تقييماتي وتوصياتي لتعزيز تجربة جلوسك بأناقة وراحة.

arArabic